آسيا/الفيليبين - ردة فعل رئيس اللجنة الأسقفية المعنيّة بالمهاجرين والمهجّرين على قرار محكمة التحكيم الدولية بشأن بحر الصين الجنوبي

الخميس, 14 يوليو 2016 سياسة   سياسة عالمية   سلام   عدالة  

مانيلا (وكالة فيدس) – "رحبنا بقرار المحكمة بامتنان وشكر لله. ونطلب من الجميع أن يكونوا أسخياء وألا يتباهوا بل أن يأخذوه ببساطة وتواضع". بهذه الروح، علّق رئيس اللجنة الأسقفية المعنية بالمهاجرين والمهجرين، سيادة المونسنيور روبرتو سانتوس، أسقف بالانغا، على القرار الصادر عن المحكمة الدولية لصالح الفيليبين في إطار نزاعها مع الصين بشأن حق الدولة في بحر الصين الجنوبي. وحث الأسقف العمال الفيليبينيين المقيمين في الصين على "تلافي المشاركة في نقاشات حول القرار من أجل أمنهم" ناصحاً إياهم بـ "متابعة عملهم بحس من المسؤولية، مظهرين الاحترام والهدوء". كذلك، طلب الأسقف عدم تشكيل مجموعات والتحدث عن القرار على الشبكات الاجتماعية.
خلال الأشهر الأخيرة، كان مجلس الأساقفة دعا جميع المؤمنين الفيليبينيين إلى البدء بـ "صلاة إجبارية" للبحث عن حل سلمي للنزاع الإقليمي بين مانيلا وبكين. وفي الأيام الأخيرة، أصدرت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي قراراً لصالح الفيليبين في نزاعها مع الصين في ما يتعلق بمراقبة الجزر والشعاب المرجانية الاستراتيجية في بحر الصين الجنوبي، مؤكدة أن الصين لا تتمتع بأي حق في هذا القسم من البحر وأنها انتهكت حقوق الفيليبين السيادية. (وكالة فيدس 14/07/2016


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network