آسيا/باكستان - توقيف مسيحي بتهمة التجديف عبر تطبيق واتساب

الثلاثاء, 12 يوليو 2016 تجديف   انترنت   أقليات دينية   حرية دينية   إسلام  

P. A.

لاهور (وكالة فيدس) – بدأ التجديف الرقمي يتجذر أكثر فأكثر في باكستان. فبحسب مصادر وكالة فيدس، يتنامى عدد الشكاوى بتهمة التجديف التي تسجّل جريمة مزعومة تتمثل في الإساءة إلى الإسلام أو محمد عبر الإنترنت أو الشبكات الاجتماعية، مثلما تثبت قضية المسيحي جايمس نديم الذي أوقف بسبب رسالة تجديفية عبر تطبيق واتساب. "السيناريو هو عينه دوماً: يُتهم مؤمن، ويتوجب دوماً إثبات الاتهام. مع ذلك، في وقت لاحق، تتعرض الجماعة بأسرها لخطر عقاب جماعي"، حسبما أوضح الأب إيمانويل بارفيس الذي يحاول منع هذه الأحداث في أبرشية فيصل أباد في البنجاب.
أضاف: "دعَونا المسؤولين الدينيين والأئمة في المنطقة، وتبادلنا الآراء في هذا الشأن. كما أعدنا التأكيد على احترامنا للإسلام ولكافة الديانات، وكتبنا عريضة عبرنا من خلالها أمام حادثة تجديف مزعوم عن رغبتنا بمواجهة المسألة معاً تلافياً لحصول عنف جماعي".

أما القضية الأخيرة فتتعلق بجايمس نديم المتهم بالتجديف في منطقة غوجرات في إقليم البنجاب الباكستاني. فقد زعم صديقه ياسر بشير بأن جايمس أرسل له قصيدة تجديفية تقلل من احترام شخصيات مسلمة مقدسة عبر تطبيق واتساب. فقُدمت شكوى لدى الشرطة، وأوقف جايمس نديم وأهله. كما نشرت الشرطة عناصر لها في الحي المسيحي في بلدة سارا إي ألامغير الصغيرة حيث وقعت الحادثة، منعاً لحوادث أو اعتداءات جماعية نظراً إلى أن هذه الأحداث أدت سابقاً إلى أعمال عنف بحق جماعات مسيحية. ويُذكر أن 30 عائلة مسيحية تعيش في حالة خوف في الحي المسيحي المذكور آنفاً. (وكالة فيدس 12/07/2016)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network