آسيا/العراق - وضع حجر الأساس لدار الرحمة في إربيل المخصصة لاستقبال المسنّين

الخميس, 7 يوليو 2016 تمييز  

ankawa.com

إربيل (وكالة فيدس) – "كم من الجيد أن يكون هناك صرح حي في كل رعية تذكاراً لسنة الرحمة هذه، بشكل بنية رحمة: مستشفى، دار للمسنين، أو للأطفال المنبوذين، مدرسة حيث لا توجد واحدة، بيت لاستقبال المدمنين...". هذا ما عبّر عنه البابا فرنسيس في 2 أبريل في ختام مداخلته خلال الأمسية اليوبيلية لعيد الرحمة الإلهية. وبناءً على كلمات خليفة بطرس، وُضع في إربيل بتاريخ الخامس من يوليو حجر الأساس لدار الرحمة، البنية التي ستخصصها الأبرشية الكلدانية لاستقبال المسنين. وقد شارك في احتفال بدء الأعمال رئيس الأساقفة سيادة المونسنيور بشار وردة، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات وقوى سياسية محلية.
وأشارت المصادر الرسمية لبطريركية بابل للكلدان التي استشارتها وكالة فيدس إلى أن دار الرحمة ستُبنى على أراضٍ تعود للكنيسة الكلدانية وتقع في عنكاوا، إحدى ضواحي إربيل التي تقطنها أكثرية مسيحية وحيث يوجد أيضاً آلاف المسيحيين الذين هربوا من سهل نينوى خلال زحف مقاتلي "الدولة الإسلامية". (وكالة فيدس 07/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network