آسيا/الهند - رسالة في الأطراف لبنات القديس بولس في إطار سنة الرحمة

الثلاثاء, 5 يوليو 2016 ضواحي   سنة الرحمة   تبشير   فقر  

Daughters of St. Paul

ناغبور (وكالة فيدس) – "التواصل مع الأقل امتيازاً لنقول لهم أننا نعترف بهم كإخوة وأخوات لنا في المسيح". بهذه الروح، احتفلت بنات القديس بولس في ناغبور في ولاية ماهاراشترا الهندية، بعيد شفيعهنّ القديس بولس، من خلال مساندة رهبنات أخرى تعمل في أطراف المدينة في سبيل إحداث "تبدل روحي ونمو اقتصادي في القرى".
وعلمت وكالة فيدس أن الراهبات التقين بمؤمني رعية العائلة المقدسة الذين يهتمون بتقديم العناية الرعوية لـ 100 عائلة كاثوليكية موجودة في قريتين. وهذه الجماعة التي تأسست قبل 150 سنة هي ثاني رعايا أبرشية ناغبور.

كذلك، شاركت بنات القديس بولس "حياة القديس وخدمته من خلال فيلم لإعلام المؤمنين عن هبة الرهبنة. نذرنا أنفسنا في فقرنا وأردنا حمل القليل من الفرح إلى حياتهم"، على حد قول الأخت ستيلا بيريرا لوكالة فيدس. وبفضل تعاون كهنة مؤسسة خدام العناية الإلهية الفقراء، أقيم قداس تخلله حديث عن شخصية القديس بولس "المبشر بالإنجيل الذي لا يكلّ" و"القدوة لجميع المعمدين اليوم المدعوين إلى أن يكونوا مرسلين".
حالياً، يتوفر لدى رعية العائلة المقدسة في ناغبور مركز طبي ومدرسة للعائلات الفقيرة المحلية، وذلك بفضل عمل خدام العناية الإلهية الفقراء. (وكالة فيدس 05/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network