آسيا/باكستان - الرسالة العامة "كن مسبحاً" مُلهِمة للكاثوليك الشباب

الاثنين, 4 يوليو 2016 بيئة   كنائس محلية   كوارث طبيعية   إسلام   شباب   لتكن مسبحا  

Caritas Lahore

لاهور (وكالة فيدس) – انبثق عن الندوة الأخيرة التي نظمتها في لاهور مؤسسة كاريتاس وهيئة راعوية الشباب التابعة للأبرشية برئاسة الأب جهنزيب إقبال ما يلي: اعتماد الرسالة العامة للبابا فرنسيس "كن مسبحاً" كـ "وثيقة عظمى" من أجل أسلوب حياة مُحترم ومراعٍ للضعفاء والفقراء وللعناية بالخليقة. رافق الأب ليام أوكالاغان، أحد مرسلي القديس كولومبو، الشباب في التأمل حول حماية "الدار المشتركة". ومن بين المقترحات العملية، جرى الحديث عن طرق زراعة الأشجار، وعدم هدر المياه، والحفاظ على نظافة البيئة، وتلافي السلوك الاستهلاكي، ومشاركة ممتلكاتنا مع الفقراء.

قدّر الشباب التأمل وأظهروا اهتماماً كبيراً بالمسائل المعالَجة في الرسالة العامة. وأعلن الأب ليام أوكالاغان أن النص سيُترجم إلى الأردية وفقاً لمشروع برعاية مجلس أساقفة باكستان. وأشار المرسل إلى أن كنيسة باكستان تحاول نشر الرسالة العامة في الأبرشيات والرعايا والحركات والجمعيات قدر الإمكان، وأيضاً خارج البيئة الكنسية، وهي تجد اهتماماً من عدة بيئات مسلمة. كما أن المسائل البيئية هي أيضاً "دينية وروحية بعمق، ومن الممكن أن تشكّل خلفية مشتركة للتعاون والتلاقي مع المسلمين في مشهد بين الأديان"، حسبما شدد المرسل داعياً الشباب إلى العمل مع الجميع لزيادة الوعي في المجتمع.
في ختام الندوة، أكد الأب جهنزيب إقبال أنه سيستمر في تنظيم لقاءات من هذا النوع، في حين أن العلماني الكاثوليكي روجار نور علم، منسق برامج كاريتاس في لاهور، شكر المشاركين وشجع الشباب على أن يكونوا "قدوة للآخرين من خلال مبادراتهم لحماية أمنا الأرض". (وكالة فيدس 04/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network
بيئة


كنائس محلية


كوارث طبيعية


إسلام


شباب


لتكن مسبحا