آسيا/باكستان - تبرئة خمسة مسيحيين من تهم التجديف

الأربعاء, 22 يونيو 2016 تجديف   حقوق الانسان   أقليات دينية  

P.A.

لاهور (وكالة فيدس) – برأت محكمة لمكافحة الإرهاب في لاهور خمسة مسيحيين متهمين بالتجديف. وكانت الشكوى قد قدمت في 16 أغسطس 2015 بحق ستة عشر شخصاً اتُهموا بنشر مواد اعتبرت مسيئة للإسلام.
وكانت المحكمة أضافت أيضاً تهماً بـ "التحريض على الكراهية الطائفية". من بين الضحايا، كان هناك الراعي المسيحي البروتستانتي أفتاب غيل المتحدر من غوجرات والذي نشر ملصقاً عليه كلمة "رسول" من أجل والده الراحل فيصل مسيح، مؤسس جماعته. فشعر المسلمون بالإساءة لأن كلمة "رسول" هي إحدى صفات النبي محمد.
لكن المنظمة غير الحكومية "مركز المساعدة والتسوية القانونيتين" التي تؤمن المساعدة القانونية للمؤمنين ذكّرت بأن "كلمة "رسول" موجودة في الكتاب المقدس باللغة الأردية، ولم يكن لدى المسيحيين أي نية تجديفية". وكانت محكمة مكافحة الإرهاب في غوجرانوالا رفضت إطلاق سراح المسيحيين المتهمين بكفالة في سبتمبر الماضي. ولكن، أخلي الآن سبيل خمسة مؤمنين بعد دعوى جديدة قدمها "مركز المساعدة والتسوية القانونيتين".
في بيان أرسل إلى وكالة فيدس، قال "مركز المساعدة والتسوية القانونيتين": "إن إساءة استخدام قانون مكافحة التجديف يستمر في مهاجمة المسيحيين في باكستان". فخلال الشهر الفائت، اتهم ثلاثة مسيحيين على الأقل بالتجديف في ماندي بهاء الدين، فيما اتهمت خياطة مسيحية في غوجرات تدعى سونيا غيل بالتجديف لأنها جلست على لباس عليه آيات إسلامية مقدسة. وفي الأشهر الأخيرة، اتهم المسيحي أوسمان لياقات في فيصل أباد بالتجديف لأنه نشر بعض التعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي. (وكالة فيدس 22/06/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network