أميركا/غواتيمالا - أسوأ أشكال عمالة الأطفال السرية المسجلة في أميركا اللاتينية

الاثنين, 20 يونيو 2016 عمالة الأطفال  

Internet

غواتيمالا (وكالة فيدس) – يُسجّل أعلى معدل لعمالة الأطفال ضمن أميركا اللاتينية في غواتيمالا حيث يوجد 850937 طفلاً عاملاً وتبلغ نسبة الأولاد الذين لا يذهبون إلى المدرسة 43%، وفقاً لمعلومات أرسلت إلى وكالة فيدس. لذلك، أطلق مكتب حقوق الإنسان في غواتيمالا إنذاراً. والجدير ذكره هو أن منطقتي هويهويتينانغو وكيشيه الواقعتين شمال غرب البلاد هما الأكثر تضرراً من الظاهرة التي تشمل عموماً أطفالاً من السكان الأصليين.

وذكرت منظمة العمل الدولية أن أكثر من 5 ملايين طفل ونصف من الجنسين يعملون في أميركا اللاتينية دون بلوغهم الحد الأدنى للسنّ التي تخولهم الحصول على عمل، أو يتورطون في نشاطات ممنوعة. بصورة عامة، يعمل الأطفال في الزراعة أو في قطاعات يشوبها الخطر كالمناجم ومكب النفايات والأعمال المنزلية وصيد الأسماك. علاوة على ذلك، هناك آلاف آخرون لا يحصون مجبرون بصورة غير شرعية على القيام بأعمال خطيرة، ومتورطون في شبكات الاستغلال الجنسي من أجل غايات تجارية، والاتجار بالمخدرات، والاتجار بالأطفال حيث يستغلون في النزاعات المسلحة. (وكالة فيدس 20/06/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network