آسيا/الأردن - الملكة رانيا تزور "مطعم الرحمة" التي تديره كاريتاس

الأربعاء, 15 يونيو 2016 كاريتاس  

queenrania.jo

عمّان (وكالة فيدس) – في شهر رمضان المبارك، قام المتطوعون في كاريتاس الذين يقدمون منذ ديسمبر وجبات للمحتاجين في مطعم الرحمة في عمّان، في منطقة جبل اللويبدة، بتغيير خطة عملهم لتلبية احتياجات زبائنهم المؤلفين بمعظمهم من مسلمين. فلا تقدم وجبات عند الغداء، بل في المساء تُقدم للملتزمين بالصوم في شهر رمضان الوجبة الوحيدة التي تؤكل بعد الغروب.

نهار الثلاثاء 14 يونيو، رحب المطعم والهيئات الأخرى التي تديرها مؤسسة كاريتاس الأردن بالملكة رانيا، زوجة الملك عبد الله الثاني، في مركز جبل اللويبدة. ونُشرت الصور عن الزيارة على الموقع الرسمي queenrania.jo. أصغت الملكة التي استقبلها وائل سليمان، مدير كاريتاس الأردن، إلى وصف المبادرات التي ترعاها كاريتاس في المملكة الهاشمية، كتلك الموجّهة نحو مساعدة اللاجئين من سوريا والعراق. وخلال الزيارة، توجهت الملكة أيضاً إلى كنيسة البشارة الكاثوليكية حيث التقت برئيس الأساقفة مارون لحام، النائب عن بطريركية القدس للاتين في الأردن.

الجدير ذكره هو أن مطعم الرحمة الذي دُشن عشية عيد الميلاد يقدم يومياً حوالي خمسمئة وجبة ساخنة للمحتاجين. وأنشئ في المقر السابق لمركز الطباعة الكاثوليكي المهجور، في الرعية المكرسة لسيدة البشارة. قبل التدشين، قال وائل سليمان لوكالة فيدس: "أردنا حقاً أن نكون قريبين من رعية لنظهر أن هذه المبادرة هي جزء من الدرب التي تدعى الكنيسة جمعاء إلى سلوكها خلال سنة الرحمة المقدسة، حسبما اقترح البابا فرنسيس؛ ولنشهد أن الكنيسة، عندما تكون أداة طيّعة لرحمة الله، تعانق الجميع، ابتداءً من الفقراء، من دون تمييز". (وكالة فيدس 15/06/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network