آسيا / العند - الاعتداء على رجل دين مسيحي والعشرات من المؤمنين في الهند

الجمعة, 10 يونيو 2016 أقليات دينية   حرية دينية   هندوسية   عنف  

Facebook

نيودلهي - (وكالة فيدس) - أقدم عشرون مسلّحًا على ضرب القسّ البروتستانتي ألفيش بارا ومعه عدد من المؤمنين في منطقة بارلمبور الهندية. رجل الدّين صُعق لاقتحام المسلّحين احتفال يوم الأحد الواقع في الخامس من شهر حزيران يونيو والتّهجم عليه دون أي مبرر.

المسلّحون المنتمون إلى جماعات هندوسية متطرّفة لم يكتفوا بالاعتداء على القسّ بل ساقوه قسّرًا إلى مركز الشّرطة متّهمين إيّاه باجبار هندوسيين على اعتناق المسيحية.
وفي طريقهم إلى مركز الشّرطة لم يوفّر المسلّحون أي فرصة لضرب وتعنيف وإهانة القسّ الذي أمضى ليلته وراء القضبان ليخرج في اليوم التّالي بكفالة.
هذا وأفاد المجلس العالمي للمسيحيين الهنود بأن القسّ بارا برئ من أي جرم.

وكانت المنطقة عينها قد شهدت على حادثة مؤسفة أخرى حيث قام عددٌّ من الهندوسيين المتطرّفين بضرب تسعة وعشرين مسيحيًا رفضوا إنكار إيمانهم بيسوع المسيح والتحّول إلى الهندوسيّة. المسلّحون قاموا بتخريب عدد من منازل قرية كاثولي.

أمّا في ولاية كارناتاكا أقدم مخرّبون على تدمير تمثال للقدّيس أنطونيوس في كنيسة كاندلور التّابعة لأبرشيّة أودوبي.

(PA) (Agenzia Fides 10/6/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network