آسيا/ باكستان - شباب باكستان "رسل العصر"

الاثنين, 6 يونيو 2016 شباب   تبشير   عمل ارسالي  

JYP

كراشي - فيدس - "إن الشّباب المسيحيين في باكستان هم رسل العصر." هذا ما قاله الأب صالح دييغو النّائب العام لأبرشية كراتشي.
دييغو وأثناء مشاركته في لقاء الحركة الكنسيّة "شباب يسوع" في باكستان أضاف:"إنه لأمر مفرح جدًّا أن نرى عددًا من الشّبان والشّابات يلتزمون بخدمة الكنيسة. نحن نقدّر عمل هؤلاء الشّباب خصوصًا لإظهارهم الإخلاص والطّاعة ليس فقط لرعية كراتشي بل لرعايا أخرى حول العالم."

الأب دييغو أثنى على الشغف الذي يظهره الشّباب للعمل التّبشيري قائلًا: "أنتم تشجعون الشّبان أمثالكم للقاء المسيح!"
النّائب العام لأبرشيّة كراتشي دعا أعضاء الحركة الكنسية "شباب يسوع" في باكستان إلى الإستمرار بأداء دور رسل اليوم.
هذا وترأس الأب دييغو ذبيحةً إلهيةً جدَّدَ خلالها خمسةٌ وعشرون شابًا إلتزامهم بالوفاء لتعاليم الكنيسة والحركة التّبشيرية. فيما أعلن تسعةٌ وعشرون آخرون للمرّة الأولى إلتزامهم بالعمل الرّعوي. الأب دييغو بارك الشّبان والشّابات واحدًا تلو الآخر من خلال وضع يده على رؤوسهم.

رئيس حركة شباب يسوع أيّاز غولزار شكر جميع الحاضرين آملًا أن يفي الشباب دائمًا بالتزامهم ونشاطهم التّبشيري في باكستان.
(Agenzia Fides 6/6/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network