آسيا / العراق - اللاجئون المسيحيون في سلوفاكيا يطالبون بالعودة إلى وطنهم

الأربعاء, 18 مايو 2016 لاجئون  

Church Journey.com

العراق

2016-09-23
شجب رئيس أساقفة موريليا، نيافة الكاردينال ألبرتو سواريس إندا، خطف كاهن من جماعة جانامواتو في بلدة بوروانديرو وسط ولاية ميتشوواكان. ومن خلال فيديو نشرته الأبرشية أمس وأرسلته إلى وكالة فيدس، أسف الكاردينال لاختطاف الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييّان مذكراً بعملية اختطاف الكاهنين الآخرين التي حصلت مؤخراً في بابانتلا. قال الكاردينال: "الآن، نختبر مباشرة القلق الذي أثاره اختفاء واختطاف أحد كهنتنا، الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييان. ونسأل الله أن يحمي سلامته وحياته، فيعود إلينا قريباً إلى ممارسة خدمته". من ثم، أشار إلى أن الكاهن اختُطف في 19 سبتمبر، في اليوم عينه الذي عُثر فيه على جثتي الكاهنين الآخرين في ولاية فيراكروز، وأن عدة أغراض سُرقت من بيته. بدوره، ضم مجلس أساقفة المكسيك صوته إلى صوت الكاردينال سواريس إندا لشجب الاختفاء وطلب الصلوات من الجماعة الكاثوليكية. (وكالة فيدس 23/09/2016)

2016-09-16
اقتراح في الكونغرس الأميركي هادف إلى دعم حق سهل نينوى في تقرير مصيره

2016-09-15
مشاركة جماعية للنازحين المسيحيين الموجودين في عنكاوا في احتفالات عيد ارتفاع الصليب المقدس

2016-09-14
نداء بطريرك بابل للكلدان في سبيل إصلاح سهل نينوى

2016-09-13
حضور الأساقفة الكلدان في جورجيا لاستقبال البابا فرنسيس هناك

2016-09-12
ردود الفعل الأولى على المبادرات الأميركية الهادفة إلى إنشاء منطقة محمية مخصصة للأقليات الدينية في سهل نينوى

براتيسلافا - ( وكالة فيدس ) - ما لا يقل عن 20 لاجئ من أصل 149 لاجئ عراقي استقبلتهم سلوفاكيا منذ بضعة أشهر تبعاً لبرنامج "انتقائي" لاختيار اللاجئين مخصص للاجئين المسيحيين، قرروا العودة إلى العراق مبررين قراراهم هذا بالحنين إلى وطنهم و الصعوبات التي يعانون منها في التأقلم مع الثقافة في البلاد التي استقبلتهم. و هؤلاء العراقيين هم جزء من مجموعة العراقيين المسيحيين من سهل نينوى، الذين أجبروا على ترك منازلهم في آب 2014 قبل زحف مقاتلي الدولة الإسلامية.
وصلت هذه المجموعة إلى سلوفاكيا في 10 كانون الأول بفضل التعبئة التي قامت بها منظمة بوكوج في دوبرو (الصفاء و الكرم)، و لازالت تمثل المجموعة الوحيدة من اللاجئين التي تدخل الأراضي السلوفاكية بموافقة الحكومة.
في نيسان تم تعليق برنامج "انتقائي" مماثل للاجئين العراقيين المسيحيين في جمهورية التشيك، كرد فعل على محاولة قام بها 25 مسيحي كانوا قد دخلوا الأراضي التشيكية و حاولوا العبور إلى ألمانيا دون إذن.
و حتى برنامج استقبال اللاجئين هذا الموجّه للاجئين المسيحيين بشكل خاص، قد كان اختباراً منسجما ضمنياً مع التيارات الفكرية – التي تنشط بشكل خاص في بعض البلدان الأوروبية الشرقية – التي تعتبر المسيحيين أكثر "ملائمة" للعيش في أوروبا، مقارنة بمواطنيهم المسلمين. لكن مع ذلك فقد طلب العديد من اللاجئين المسيحيين العراقيين و بعد فترة قصيرة من وصولهم إلى جمهورية التشيك العودة إلى العراق، بسبب الشعور بالحنين إلى وطنهم و عدم الارتياح مع الثقافة التي تراهم على أنهم أجانب.
الحكومة التشيكية من بين المعارضين لاقتراح توطين اللاجئين في الدول الأوروبية وفقاً لنظام الحصص. و تظهر استطلاعات الرأي أن أكثر من 60% من التشيكيين يعارضون إيواء اللاجئين الفارين من مناطق الحرب.(Agenzia Fides 18/5/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network