أمريكا / اكوادور - إقامة المراسم الدينية مع استمرار حالة الطوارئ بعد شهر من الزلزال المدمر

الاثنين, 16 مايو 2016 كوارث طبيعية  

Rain Rannu

كيتو ( وكالة فيدس) - بعد شهر من الزلزال الذي عزل المنطقة الساحلية الشمالية للإكوادور، 120 طفلا بحاجة ماسة إلى أماكن مؤقتة من أجل متابعة دروسهم.

وقد تسبب الزلزال الذي وقع يوم 16 نيسان بمقتل 660 شخصا و تدمير شبكات المياه و إصابة 33 مركزا صحيا بأضرار، إضافة إلى 560 مدرسة و حوالي 10000 مبنى تضرروا بشكل كبير.

و بمناسبة هذه الذكرى الحزينة ستقام مراسم دينية في البلاد اليوم، سيقام بعضها في الهواء الطلق بسبب تدمير الكنائس أو تضررها في محافظة مانابي، التي كانت الأكثر تضرراً إلى جانب إزميرالدا.
عاد حالياً 75% من الأطفال إلى المدارس و أكثر من 30000 شخص يقيمون في الملاجئ الرسمية و يتلقون المساعدات الأساسية فضلاً عن تقديم الدعم النفسي و الطبي.

و قال ممثل اليونيسيف في الإكوادور:"في المنطقة حيث 1 من بين 5 أطفال يعانون الإسهال و سوء التغذية من الضروري تقديم الأدوات الأساسية من أجل النجاة و النمو". وأجبر الزلزال المدمر 7600 أسرة على العيش في مساكن مؤقتة، و أقاموا خياماً تبرع بها أصدقاء الدولة و الهيئات الدولية.(16/5/2016 Agenzia Fides)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network