آسيا / لبنان - بطاركة الكنائس السريانية الأنطاكية يريدون أن يكون لمجتمعاتهم ممثلاً في البرلمان

الأربعاء, 11 مايو 2016 الكنائس الشرقية  

Facebook

بيروت (وكالة فيدس) - أصدر بطاركة الكنائس السريانية الإنطاكية – البطريرك إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك السريان الأرثوذكس و البطريرك أغناطيوس يوسف الثالث بطريرك السريان الكاثوليك بياناً مشتركاً طلبا فيه مقعداً في البرلمان اللبناني لسياسي ينتمي إلى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، و آخر يمثل الطائفة السريانية الكاثوليكة. تم توقيع هذه الوثيقة في مقر البطريركية السريانية الكاثوليكية بحضور سياسيين و ممثلين عن الكنيسة. كما تضمنت الوثيقة المشتركة طلب تأكيد وجود رئيسي للأعضاء من الطوائف المسيحية في المكاتب و الأشغال العامة، و تجنب التمييز العلني أو السري من أي نوع كان.

و كان هذا الطلب الذي جاء في الوثيقة المشتركة الموقعة يوم أمس قد سبق تقديمه إلى زعماء الأحزاب السياسية اللبنانية التي أراد البطريركان من الكنائس السريانية الأنطاكية الاجتماع بهم في جولة مشاورات سريعة في كانون الثاني الماضي. إن نظام "الحصص" النيابية يضمن للأقليات المسيحية مكانها الصحيح في العديد من البلدان العربية ذات الأغلبية المسلمة مثل مصر و العراق.
في لبنان يبقي النظام المؤسسي اللبناني الهش منصب رئيس الجمهورية إلى شخص مسيحي ماروني، لكن هذا المنصب كان شاغراً منذ أيار 2014، و لم تتوافق الآراء بعد لانتخاب رئيس جديد، و ذلك جزئياً بسبب الانقسامات بين مختلف الفصائل السياسية التي يقودها زعماء مسيحيون.(Agenzia Fides 11/5/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network