آسيا / باكستان - طفل مسيحي في الثانية من العمر يقتل على يد رجل مسلم

الأربعاء, 11 مايو 2016 إسلام   عنف   أقليات دينية  

The Voice

فيصل أباد (وكالة فيدس) - في واحدة من تلك الحالات حيث تتحول الثروة و الوضع الاجتماعي الرفيع إلى غطرسة و تعسف تجاه الأضعف، قام مالك أرض من المسلمين، و لديه الكثير من المسيحيين في خدمته، بقتل طفل مسيحي يبلغ من العمر عامين فقط. قتل أيان في 3 أيار في منطقة نظام أباد المسيحية في فيصل أباد. وصلت منظمة "صوت" إلى عائلته و تقدمت بشكوى للشرطة. و منظمة صوت تعنى بالحماية القانونية للأقليات و دعمهم.

كان الحاج رشيد، القاتل، قد توصل إلى اتفاق مع سمسون مسيح المسيحي، العامل و والد أيان، لطلاء منزله. و كان سمسون على وشك الانتهاء من العمل، فطلب المبلغ المتفق عليه، لكن الحاج أنكر ذلك.
و بعد نزاع دار بينهما قال سمسون أنه لن يعمل في منزل رشيد. فاقتحم رشيد و ابنه منزل سمسون و أطلقا النار بشكل عشوائي. أصيب سمسون مسيح و والده اسحق مسيح، في حين أصيب الابن الأصغر إيان بعيار ناري في الرأس و توفي على الفور. في أعقاب التقرير أوقفت الشرطة مسلمين اثنين و بدأت التحقيق معهما.

و قالت المحامية أنتيكا ماريا أنتوني المنسقة في منظمة "صوت":"إننا نشعر بالحزن لسماعنا هذه الأخبار. لقد قتل طفل بريء بسبب عقد تافه حول طلاء منزل. إنه لعمل غير إنساني. على الحكومة الباكستانية المساعدة على تطوير الإحساس بالصبر و المساواة في المجتمع. يجب على المسلمين ألّا ينظروا إلى أعضاء الديانات الأخرى كحشرات أو حيوانات للقتل مع الإفلات من العقاب. سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق العدالة". (Agenzia Fides 11/5/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network