آسيا / لبنان - المطارنة الموارنة: لبنان يشبه سفينة بلا دفة

الجمعة, 6 مايو 2016

Facebook

بكركي (وكالة فيدس) – سلّط المطارنة الموارنة مرة أخرى، خلال اجتماعهم الشهري في مقر البطريركية في بكركي، على البعد العالمي والعوامل الخارجية التي لا تزال تؤجج الحروب والكوارث الإنسانية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

ونوه المطارنة على ان العالم العربي مهدد في وجوده من قبل "الهويات القاتلة" الأزمات والحروب التي تُدخل المنطقة في عمق "الصراعات الإقليمية" و "السياسة الدولية".
وأكد المطارنة الموارنة خلال الاجتماع الذي عقد يوم الأربعاء 4 مايو، برئاسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، على اهمية انتخاب رئيس للجمهورية، بعد مرور عامين على شغور المنصب الرئاسي، وذلك "للحفاظ على الهوية الدستورية اللبنانية "، وحذر المطارنة أيضا من خطر التشرذم على أسس طائفية، في حال إعطاء الأولوية لاستراتيجية "الحديد والنار" بدلا من خيار الحوار مما سوف يؤدي بالتأكيد لقلب المظهر الحالي للدول العربية .

وفي البيان الختامي للاجتماع، الذي تم إرسال نسخة منه إلى وكالة فيدس - أشاد المطارنة الموارنة أيضا بالإجراءات الأخيرة التي أدت لإغلاق العديد من "بيوت الدعارة" في لبنان، وطالب البيان باستكمال التحقيقات التي تم فتحها مؤخرا حول فضائح الفساد، التي تساهم ايضاً بجعل لبنان يبدو وكأنه "سفينة بدون دفة".(Agenzia Fides 6/5/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network