آسيا / العراق - البشمركة و قوات التحالف تتمكن من طرد الجهاديين خارج قرية تلسكاف المسيحية في سهل نينوى

الأربعاء, 4 مايو 2016 حروب  

ankawa.com

تلسكاف(وكالة فيدس ) - لم يستمر الهجوم الذي قام به حوالي 150 مقاتل تابع للدولة الإسلامية في 3 أيار على بلدة تلسكاف في سهل نينوى سوى بضع ساعات. فقد استطاعت البشمركة الكردية بدعم من قوات التحالف الدولي من استعادة السيطرة على المدينة في اليوم نفسه. و قد أدت الاشتباكات بين الميليشيات الكردية و الدولة الإسلامية إلى سقوط العديد من الضحايا من كلا الجانبين.

سقط ثلاثة جنود من البشمركة على الأقل. و قال بيان صادر عن قوات التحالف، أعادت مصادر كردية نشره، أن جندياً أمريكياً قد قتل في الاشتباكات مع الدولة الإسلامية في منطقة تلسكاف.
أتى هجوم الجهاديين على تلسكاف ضمن هجوم أوسع نفذه مسلحو الدولة الإسلامية لفتح البوابات إلى مناطق شمال العراق التي تسيطر عليها البشمركة، بعد أن حققت القوات الكردية انتصارات مهمة و استعادت القرى الهامة في منطقة كركوك.

تبدو تلسكاف حالياً كمدينة الأشباح. فقد هجرها سكانها في الليلة بين 6 و 7 آب 2014 عندما خرج عشرات الآلاف من المسيحيين من قرى سهل نينوى قبل زحف ميليشيات الدولة الإسلامية. انسحب المجاهدون من تلسكاف في الأشهر التالية لكن المدينة بقيت مهجورة، و لم تعد العائلات المسيحية إلّا لإقامة الجنازات و دفن موتاهم. و فر بعض سكان تلسكاف و التجأوا إلى بلدة القوش المجاورة.(Agenzia Fides 4/5/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network