آسيا / تركيا - ازدياد دعاوى الطوائف المسيحية ضد مصادرة الكنائس في ديار بكر

الثلاثاء, 3 مايو 2016 مناطق الأزمات  

Wikipedia

ديار بكر (وكالة فيدس) - مع استمرار حظر التجول في ديار بكر الذي فرضته السلطات التركية، تضاعف عدد الدعاوى المقدمة من قبل الممثلين القانونيين عن المنظمات المرتبطة بالمجتمع المسيحي ضد قرار المصادرة العاجلة الذي أصدرته الحكومة التركية أواخر شهر آذار لحجز مساحات واسعة من الأراضي على ضفة نهر دجلة، في سياق العمليات العسكرية التي نفذت في جنوب تركيا ضد مواقع الأكراد من حزب العمال الكردستاني.

إن جميع الكنائس في ديار بكر مبنية في المناطق التي تم الاستيلاء عليها: كنيسة القديس سيرياكو الرسولية الأرمنية، كنيسة مريم العذراء السريانية، كنيسة مار سركيس الكلدانية، و كنيسة الأرمن الكاثوليك و مكان عبادة للبروتستانت، بالإضافة إلى أكثر من 6000 منزل يعقون في البلدة القديمة. خلال فترة المصادرة لم تفتح أي من الكنائس في ديار بكر أبوابها.

و كان الممثلون عن المؤسسة السريانية و أعضاء المجتمع المسيحي الإنجيلي قد قدموا الدعاوى ضد مصادرة الأراضي إلى المحكمة في ديار بكر في منتصف نيسان الماضي. و الآن قامت الكنيسة الأرمنية الرسولية بتقديم دعوة إلى مجلس الدولة لإلغاء أمر المصادرة.

إن هذه القضية تدعو مباشرة إلى مساءلة رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو و وزير البيئة و التخطيط العمراني إدريس غولوس. و وفقاً لعلي إلبي أوغلو محامي المؤسسة فإن أسباب المصادرة لم تذكر بشكل واضح و هذا يتعارض و أحكام التشريعات الحالية.

كما انتشر بند المصادرة في الجريدة الرسمية لمجلس الوزراء. و قد تم تبرير هذا كإجراء وقائي للحفاظ على المركز التاريخي لمدينة ديار بكر من الدمار الذي سببه الصراع.(Agenzia Fides 3/5/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network