أمريكا / نيكاراغوا - المونسنيور الفاريز لاغوس:"نيكاراغوا ليست في حالة حرب، وشراء الدبابات يتعارض مع واقعنا!"

الاثنين, 2 مايو 2016 اساقفة   سياسة   فقر  

internet

ماتاغلبا (وكالة فيدس) - قال أسقف ماتاغلبا المونسنيور رولاندو خوسيه الفاريز لاغوس:"نيكاراغوا ليست في حالة حرب، نيكاراغوا لا تريد الحرب، نيكاراغوا لا تحتاج إلى الحرب، و لا للأسلحة الحربية الثقيلة"، منتقداً بكلماته الشراء العلني للدبابات من قبل حكومة دانيال أورتيغا، هذه المبادرة التي وصفها الأسقف بالمبادرة "المتعارضة مع واقعنا الوطني".

و قد تحدث المونسينور ألفريز حول هذه القضية بعد القداس الذي أقيم من أجل القديس يوسف العامل، شفيع الرعية التي تحمل اسم القديس في بلدية توما-لاداليا، في ماتاغلبا، و الذي أقيم يوم أمس الموافق 1 أيار.

و تابع المونسنيور:"إننا ندرك مشاركة الجيش في نيكاراغوا في العمل الإنساني، كما واقع حماية الإنتاج الزراعي و تربية الماشية و حتى تقديم المساعدة الطبية للسكان، لكن عسكرة بعض المجتمعات الريفية تسبب الخوف و الهلع بين سكان الريف، و لهذا السبب فإن إعلان شراء الدبابات يتعارض تماماً و واقعنا الوطني".
و قال المونسنيور ألفاريز أن المال الذي أنفق على شراء الدبابات "كان من الممكن استخدامه لبناء المستشفيات و المدارس و الطرق و تشجيع الاستثمار و توفير فرص العمل. لكن عملية الشراء هذه خارج السياق تماماً".

إن البيانات الصادرة عن الصحافة المحلية تسلط الضوء على أن نيكاراغوا تريد شراء 50 دبابة T-27و 62 دبابة T-55، مما يجعل من الجيش النيكاراغوي أكبر قوى عسكرية برية في أمريكا الوسطى.(Agenzia Fides, 02/05/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network