آسيا / سوريا - المطران هندو: اشتباكات مسلحة بين الجيش السوري و الميليشيات الكردية في مدينة القامشلي

الخميس, 21 أبريل 2016 حروب  

Twitter

القامشلي (وكالة فيدس) - شهدت مدينة القامشلي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا منذ يوم أمس اشتباكات مسلحة بين الميليشيات الكردية وقوات الجيش الموالية لنظام بشار الأسد. وقال المطران جاك بهنان هندو مطران السريان الكاثوليك في الحسكة: "وقعت اشتباكات عنيفة يوم أمس، وللأسف فإن هذه الاشتباكات تزيد من مستوى التوتر مقارنة بالحوادث و المناوشات التي سجلت حتى الآن بين جيش الأسد و ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية. أدت هذه الاشتباكات إلى سقوط قتلى لم يعرف عددهم حتى الآن. يقول البعض ثلاثة، والبعض الآخر يقول خمسة، وآخرون يقولون أن ثمانية أشخاص قضوا نحبهم.

سمع أمس دوي إطلاق نار وسط المدينة على مقربة من كنيسة القديسين بطرس وبولس للسريان الكاثوليك. وهذا يعني أن هذا قد يكون مجرد بداية لفتح جبهة جديدة من الصراع، وربما لن ينته في وقت قريب. وتفيد آخر الأنباء أن أعضاء من فصائل "سوتورو" تشارك في هذه الاشتباكات المسلحة أيضاً. وقالت مصادر محلية أن أعنف الاشتباكات وقعت في منطقة المطار على مقربة من مقر القوات الحكومية.

تنقسم المدينة بين مناطق يسيطر عليها الجيش الحكومي الموالي للرئيس بشار الأسد ومناطق تحت سيطرة الميليشيات الكردية. إن فتح جبهة جديدة في شمال شرق سوريا حيث يسيطر الأكراد يؤكد أن وراء هذه المأساة السورية استراتيجيات ومصالح معقدة، لا يمكن حصرها في الصراع مع ما يطلق عليهم جهاديو الدولة الإسلامية (داعش).
ويؤكد المطران هندو أن "لا وجود لداعش هنا. وأقرب جهادي يبعد ما لا يقل عن 60 كلم عن الحسكة. ومع ذلك يستمر إطلاق النار وسقوط الضحايا".(Agenzia Fides 21/4/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network