آسيا / العراق - ألحكومة التشيكية: إلغاء برنامج إيواء اللاجئين المسيحيين

السبت, 9 أبريل 2016 لاجئون  

churchjourney.com

ألغت جمهورية التشيك برنامجها المخصص لإيواء اللاجئين العراقيين المسيحيين الذين أجبروا على مغادرة منازلهم في سهل نينوى الذي سقط بأيدي جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية – داعش. التدابير الحكومية، أصبحت رسمية يوم الخميس في السابع من ابريل، وذلك بعد أن استأجر 15 وافداً جديداً حافلة دون الحصول على اذن لنقلهم الى المانيا، حيث سيقدمون طلب لجوء يدعون فيه أنهم يريدون جمع شملهم مع اقاربهم الذين يعيشون فعلاً على الاراضي الالمانية. هذه المبادرة غير المصرح عنها تم انتقادها بشدة من قبل وزير الداخلية التشيكي الذي عبّر عبر تويتر بأنه طلب من الشرطة استخدام جميع الوسائل القانونية بحق هؤلاء الأشخاص الذين أساءوا استخدام حسن نية الدولة التشيكية ليعودوا الى العراق.

وتم تنظيم برنامج إعادة توطين 153 عراقي مسيحي من قبل منظمة "جينيرانس" 21 غير الحكومية، وتم اعتباره نموذجاً آمناً في البلدان الاوروبية التي تأوي لاجئين قادمين من مراكز الصراع في افريقيا والشرق الاوسط. وتم اختيار اللاجئين المشاركين في البرنامج من بين اللاجئين المسيحيين الذين فروا من العراق الى لبنان. منذ بداية العام، وصل 89 منهم في مجموعات صغيرة الى جمهورية التشيك.
ويخدم هذا البرنامج بشكل خاص اللاجئين المسيحيين، ويمثل هذا الاختيار مختصراً عن فكر البعض في بلدان اوروبا الشرقية الذين يعتبرون اللاجئين المسيحيين مرحباً بهم أكثر في اوروبا مقارنة مع أولئك المسلمين. لكن بين هؤلاء الـ89 الذين وصلوا الى تشيكيا، ثمانية أرادوا العودة الى العراق، مدعين الشعور بحنان العودة الى الوطن وأنهم يشعرون بعدم الارتياح في بلد أجنبي ذات ثقافة غريبة عن ثقافتهم.

الحكومة التشيكية هي من بين الدول التي تعارض اقتراح نقل اللاجئين بين الدول الاوروبية وفقاً لنظام الحصص. وتظهر استطلاعات الرأي أن أكثر من 60% من التشيك يعارضون إيواء اللاجئين الفارين من مناطق النزاع.

(GV Agenzia Fides 9/4/2015).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network