آسيا / سوريا - ألمسيحيون الذي فروا إلى سوريا يبدأون بالعودة إلى مدينة صدد السورية

الأربعاء, 6 أبريل 2016 لاجئون  

www.dici.org

صدد (وكالة فيدس)- ألمسيحيون الذي فروا إلى سوريا يبدأون بالعودة إلى مدينة صدد السورية. هذا ما نقله محافظ المدينة الواقعة في حمص سليمان الخليل للإعلام الروسي. مشيراً أنّ العودة هي لثقة المواطنين بنجاح العمليات العسكرية المدعومة من روسيا ولوقف اطلاق النار المتفق عليه في في بافاريا - موناكو في الثاني عشر من فبراير.

قبل الحرب كان هناك 12 ألفاً يسكنون صدد، غالبيتهم من السريان الاورثودكس والاشوريين. وخلال سنوات الحرب، فرّ آلاف السكان خارج المدينة، بما في ذلك المطران مار سلوانس بطرس النعمة المطران الاورثودكسي على حمص وحماة.

ووفقاً لمصادر الكنيسة المحلية، خلال غزو المدينة المؤقت من قبل جهاديي النصرة في آب 2013، وقعت مجازر بحق السكان المدنيين، وهذا تم تأكيده بعد اكتشاف مقبرة جماعية فيها 30 جثة.

في نوفمبر الماضي، حاولت داعش استعادة المدينة مستهدفة مواقع تفتيش الجيش السوري. وعلى مدى الاشهر الثلاثة الماضية – يتابع الخليل – ما لا يقل عن مائة من مسيحيي صدد عادوا الى منازلهم، ومن المتوقع أن يعود مائتين آخرين. وتقع المدينة على بعد 14 كلم من الطريق الدولية التي تربط حمص ودمشق، حيث يوجد حوالي 15 كنيسة.(Agenzia Fides 6/4/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network