آسيا / ألعراق - ألبطريركية الكلدانية تتنصّل من "كتائب بابيلون": لا علاقة لنا بأي تنظيم مسلّح

الثلاثاء, 15 مارس 2016 جماعات مسلحة  

Facebook

بغداد (وكالة فيدس) – ألكنيسة الكلدانية "لا علاقة لها، لا من قريب ولا من بعيد، بما يسمى كتائب بابيلون، أو غيرها من الفصائل المسلحة التي تعتبر نفسها مسيحية"، هذا ما اعلنه البطريرك مار لويس روفائيل ساكو معلناً عن بعد المسافة بين الكنيسة والتنظيمات المسلحة التي تدعي قربها من المجتمع المسيحي. وفي بيان صدر نهار الأحد 13 مارس، تنصل بطريرك الكلدان من وجهاء الكلدان الذين يدّعون حصولهم على اذن كنسي في قيادة الشعب السياسية.

كان مثلث الرحمات البطريرك الكردينال مار عمانوئيل الثالث دلي قد منح كتبا رسمية لبعض الأشخاص استغلوا مرضه، يعلن فيها انهم شيوخ، لكن منذ تسلم غبطة البطريرك الحالي مار لويس روفائيل ساكو مهامه وجه كتاباً الى المراجع الحكومية يعلمها بانه لا يوجد للكنيسة الكلدانية شيوخ يمثلونها، انما مرجعيتها السياسية هي الحكومة العراقية وان ممثليها الرسميين هم أعضاء مجلس النواب. ولم يستقبل غبطته أحدا من هؤلاء ولم يمنحهم أي كتاب أو تخويل.

كتائب بابيلون قدموا أنفسهم كمواطنين مسيحيين تدربوا للدفاع عن القرى المسيحية في ميزوبوتاميا ضد داعش والارهابيين من افغانستان، السعودية، قطر، تونس، كويت، ليبيا والمغرب.
وأكد ألبطريرك ساكو أنّ الطريقة الوحيدة لمتابعة الطريق هو الانخراط في القوات العراقية المسلحة الوطنية.
(وكالة فيدس 15/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network