آسيا / ألفيليبين - رسالة جديدة للمعهد الحبري للبعثات الأجنبية في الضواحي

الاثنين, 14 مارس 2016 معاهد إرسالية   كنائس محلية   فقر  

مانيلا (وكالة فيدس)- القديسة تيريزيا الطفل يسوع، قديسة رسولة، شفيعة الإرسالية الجديدة التي أطلقها المعهد الحبري للبعثات الأجنبية في الفيليبين PIME. ومن المعروف أن الموقع الذي تم اختياره يحمل اسم الجنرال ماريانو ألفاريس (أحد أبطال حرب الإستقلال عن إسبانبا) في أبرشية إموس على مشارف العاصمة مانيلا. ووفقاً للاتفاقية الموقعة بين رئيس المعهد والأسقف المحلي راينالدو جوندا ايفانجيليستا، سيترأّس البعثة الأب جيوزيبي كارارا، 51 عاما، الناشط منذ عام 1994 في الفيليبين، حيث عمل في الحقل الراعوي في مناطق مختلفة: في مينداناو، خاصة في المناطق الريفية حيث الوجود غير المسيحي (مسلمون أم قبائل) وأيضاً في الشمال في كافيتي.

وكما ورد في مذكّرة المعهد، التي أرسلت إلى فيدس، شرح الأب كارارا الأسباب لاختيار البعثة الجديدة: "لقد أطلق البابا فرنسيس التحدي للعمل في ضواحي المدن الكبرى منذ مدة، كما يوجد فرصة تكامل راعوي في أبرشية إيموس".

المنطقة التي عهدت للمعهد هي صغيرة جغرافيا: حوالي 4 كلم طول واثنان عرض. مع ذلك العمل مع السكان مهم: سيصل عدد السكان إلى حوالي 20000 في السنوات المقبلة نظراً لانماء المنطقة.
المنطقة معزولة بين منطقتين، مانيلا وكافينتي، حيث عملت الحكومة على نقل السكان إليها من الأحياء الفقيرة في مانيلا. هذا يعني من وجهة نظر اقتصادية، أن الناس فقدوا وظائفهم وأتوا الى هنا حيث معدل الجريمة مرتفعا.

ومهمة البعثة في الضواحي التعامل مع قضايا مثل الاضطرابات الاجتماعية والبطالة وإدمان المخدرات، والتي غالباً ما تطال الشباب.
(وكالة فيدس 14/3/2016)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network