أمريكا / باراغواي - مجزرة كوروغواتي: ضرورة الإسراع في حل القضية

الاثنين, 14 مارس 2016 اساقفة   مجالس أسقفية   عنف   السكان الأصليين  

أسونسيون (وكالة فيدس )- في بيان نشر عن الإجراءات القضائية المتعلقة بمجزرة كوروغواتي، والتي حصلت عام 2012، وفي المجمع رقم 209 لأساقفة الباراغواي والذي اختتم نهار امس في يباكاري، دعا رئيسه إدموندو فالنزويلا ميليد رئيس أبرشية اسونسيون - وفي البيان الذي أرسلت نسخة منه إلى فيدس – إلى "عدالة سريعة وفعالة لهذه القضية". ففي 15 حزيران 2012 حصل اشتباك بين المزارعين والشرطة لقى 17 شخصاً حتفهم بعد إخلاء مبنى.

وقال رئيس الأساقفة انّ العملية قد تبدو طويلة جداً ومعقدة، في حين نحن بحاجة إلى تسريع العملية وصولاً إلى "استنتاج فوري". وأمل الأساقفة في حلّ عادل وألا يحدث ما يحدث دائماً في الباراغواي "الإفراج عن المذنب وإدانة الأبرياء".

وأعلن الأساقفة في البيان أننا "نؤمن بصدق أنّ توضيح الأحداث سيساعد على السلام الأهلي، وتأجيل العملية يدل على وضع غير عادل ويعزز التوترات بين مختلف قطاعات المجتمع، ونحن نشاطر مخاوف العديد من المواطنين والرأي العام في ما خص المزارعين والشرطة المتورطين.

وختم الأساقفة القول: "فليعط احترام القانون وتطبيقه القوة لبناء مجتمع عادل وآمن للجميع في باراغواي".

(وكالة فيدس 14/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network