أمريكا / هوندوراس - ألمونسنيور رومولو: "ايها ألقاتلون والمحرّضون، توقفوا عن القتل"!

الأربعاء, 9 مارس 2016 عنف   اساقفة   تبشير  

سان بيدرو سولا (وكالة فيدس) – "تشهد هندوراس أياماً صعبة خلال زمن الصوم الكبير بسبب الأحداث التي تعصف بالعائلات". هذا ما قاله الأسقف المساعد في سان بدرو سولا، رومولو إميلياني، مشيراً أنّ الصوم هو الوقت الليتورجي المناسب للإرتداد.

"على الرغم من أنّ الإحصاءات تشير أنّ أعداد القتل قد انخفضت، ما يءثّر هو أثر الجرائم التي ارتكبت، لا سيما المجزرة في كوماياويلا وزعيم السكان الأصليين بيرتا كاسيريس. أشعر بالأسف لهذه الوفيات، لكن أيضاً لأنّ هندوراس ما زال لديها سمعة سيئة على المستوى الدولي".
وفي خبر أرسل إلى فيدس من مصدر محلّي أكّد الأسقف للصحافيين: "نحن بحاجة إلى التفكير في الأخطاء الجماعية، على سبيل المثال وجود لامبالاة تجاه الجوع، الفقر المدقع. لقد تعودنا على رؤية الفقر، والله لا يريد الفقر. كلنا ملامون على ما يحدث في هندوراس".

وناشد الأسقف القاتلين: "كل مرة تقتلون، هناك أيتام وأرامل، أمهات تحزن وحداد على القتلى. للقاتلين والعقول المدبرة اقول: أوقفوا القتل! إذا كان على هذه الأرض إفلاتاً من العقاب، الحكم النهائي ينتظركم هناك. هناك جحيم معدّ لهؤلاء الذين يستمرّون في القتل".
(وكالة فيدس 9/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network