آسيا / الأراضي المقدّسة - بيت لحم ولورد: شراكة بين مدينتين لدعم المسيحيين الفلسطينيين

الخميس, 3 مارس 2016 رحلات حجّ  

lpj.org

لورد وبيت لحم تتشاركان "المصير ذاته، فمن دون حج، بيت لحم مثل لورد، تصبح قرية صغيرة منسية". بهذه الكلمات التي تعبّر عن الواقع، أعربت رئيسة بلدية لورد السيدة جوزيت بوردو، عن العلاقة المشتركة بين قريتين، بيت لحم، حيث ولد المسيح، ولورد، المكان التي ظهرت فيه السيدة العذراء. وقالت بوردو هذا خلال زيارتها بيت لحم على رأس وفد لتوقيع التعاون بين البلديتين الفرنسية والفلسطينية، وإطلاق التعاون بين البلديتين.

الإتفاق – حسب المكتب الإعلامي الرسمي لبطريركية اللاتين في أورشليم – وقّع في الأوّل من مارس ويهدف إلى خلق فرص عمل في مجال السياحة، التجارة سيما في ما خص الأغراض الدينية التي يقوم بتصنيعها حرفيون من فلسطين. ومن شأن هذا التعاون إطلاق مشاريع في مجال الإقتصاد الإجتماعي، وتشجيع بيع الحرف اليدوية الفلسطينية في مقامات دينية مختلفة كضريح فاطيما، شيستوشوا، غوادالوبي واباريسيدا.

في 2012، اعتمد ضريح لورد الوردية الرسمية المصنوعة من خشب الزيتون من قبل عائلة من بيت لحم، وحوالي 25000 وردية يتم بيعها سنوياً.
(وكالة فيدس 3/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network