آسيا / ألصين - كملة الله ورحمته، ترافقان الصينيين الكاثوليك طوال زمن الصوم

الخميس, 3 مارس 2016 كنائس محلية   عمل ارسالي  

Faith

بكين (وكالة فيدس) كلمة الله وأعمال الخير يرافقان الكاثوليك الصينيين في مختلف الجماعات المحلية في الصين. ووفقاً لمعلومات جمعتها وكالة فيدس، Misericordiae Vultus "أريد رحمة" كان الموضوع الرئيسي للرياضة الروحية التي عقدت في أبرشية شوان هوا في مقاطعة هي باي. خلال أربعة أيام من المشاركة الروحية، من 24 الى 27 فبراير، أوضح الكهنة تاريخ سنة اليوبيل، معنى رحمة الله، وتشجيع المؤمنين على أن يتصالحوا مع رحمة الله الكاملة، مع الأقرباء، مختبرين الرحمة في الطريق نحو الفصح.

وفي عيد كرسي بطرس، في 22 من فبراير، وهو أيضاً عيد رأس السنة الصينية، رسم أسقف وو كين جينغ، على أبرشية شي ان شان، شماسين بحضور آلاف المؤمنين. هذين الخادمين الجديدن لله يمثلان دافع الفرح والثقة للأبرشية في النشاط الراعوي المثمر والتبشير.

وفي رعية القديسة تيريزيا في بكين، تم تخصيص الأحد الثاني من الصوم لعشرة اشخاص يتحضرون لنيل الأسرار في عيد الفصح، أكبرهم في الثمانين من العمر وأصغرهم في الثلاثين. جميعهم يخضعون لدروس دينية إعدادية، وتأمّلات في كلمة الله، في حين ترافقهم صلوات الرعية.

ونظمت ألجماعة الكاثوليكية في شانغ إن سي شوان، دورة حول الصوم خلال عطلة رأس الينة الصينية من 10 إلى 22 فبراير حول موضوع الرحمة. وفي ختام الدورة في عيد كرسي بطرس احتفل بقداس إلهي تمحور حول الرباط بين الإيمان والحياة اليومية، بين روحية الرحمة وأعمال الصدقة.
(وكالة فيدس 3/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network