سيا / باكستان - إحياء الذكرى الخامسة لاغتيال الوزير شهباز بهاتي

الأربعاء, 2 مارس 2016 اضطهادات   أقليات دينية   شهداء   حقوق الانسان  

إسلام أباد (وكالة فيدس) صلاة خاصة في كنائس إسلام أباد، روالبيندي، لاهور، خوشبور وسارغودا، وفي كنائس اخرى، إحياء للذكرى الخامسة لاغتيال الوزير شهباز بهاتي. وخصصت الصحافة الباكستانية العديد من المقالات والتعليقات على عمل الوزير الكاثوليكي الذي قتل دفاعاً عن قضية المسيحية آسيا بيبي التي حكم عليها بالإعدام بتهمة التجديف.
وتتزامن الذكرى مع حدث آخر: جنازة ممتاز قدري، قاتل محافظ بنجاب، سلمان تاسير.

وقال محمد شيراني رئيس مجلس العقيدة الإسلامية الهيئة الاستشارية للحكومة الباكستانية:"أنا أحترم المشاعر الدينية، لكنني أحترم القانون الباكستاني وليس هناك من هو فوق القانون".
وفي وقت تسجّل البلاد ذروة في عدد الشكاوى ضد التجديف، وفي الأسابيع الأخيرة، أشار محمد الشرياني إلى إساءة استخدام قانون التجديف، فاتحاً النقاش لتعديلات محتملة عليه.

وفي رسالة أرسلت الى فيدس، أكدت جمعية الحياة للجميع، نحن فخورون بشهباز بهاتي ابن بلادنا. لم يتخلّى يوماً عن قضية الفقراء وهو لم يعش بترف. حتى إنه ضحّى بحياته الشخصية والعائلية لتكريس نفسه لجماعته. ونحن نواصل رسالته.

وطالب جمعية LEAD، برئاسة السيد سردار مشتاق جيل، محام مسيحي، أن تطبّق العدالة في قضية اغتياله التي نفذتها مجموعة تحريك طالبان.


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network