افريقيا / مصر - ألكنيسة القبطية الأورثودكسية: لا يجوز لأحد أن ينتج فيلماً عن البطريرك شنوده ألثالث دون موافقتنا

الأربعاء, 2 مارس 2016 كنائس محلية  

Wikipedia

ألقاهرة (وكالة فيدس) - حذّر ألمجلس الملي العام للأقباط الأرثوذكس – الجسم المؤثّر في الكنيسة برئاسة البطريرك نفسه – منتجي المسلسلات التلفزيونية والأفلام والبرامج الوثائقية، من محاولة إنتاج أي فيلم عن حياة البابا شنوده الثالث البطريرك الراحل الذي توفي في أذار 2012. عرض حياة القديس شنوده - والذي نشره مصدر مصري استندت فيدس إليه – تعود للكنيسة، ولا يمكن إنتاج أي فيلم أو غيره عن حياة البطريرك دون الحصول على التصريح اللازم من الكنيسة المختصة، التي لن تتردد في اتخاذ أي إجراء قانوني لحماية حقها.

تحذير مجلس الملّى هذا، هو لتأكيد سلطة الكنيسة فيما يتعلق بأي وثائقي يتم تداوله عبر شائعات إعلامية. وكان الممثل المصري الشهير حسن يوسف سارع إلى التوضيح أنّ رغبته لعب دور البطريرك شنوده لن تتعارض مع أخذ إذن السلطات الكنسية.

شنوده الثالث، انتخب بطريركاً عام 1971، وخلال سني خدمته الـ41، ألقى بتأثيره الكبير على الكنيسة القبطية التي يقودها ألآن البابا تواضروس الثاني.
(وكالة فيدس 2/3/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network