آسيا / الأراضي المقدّسة - إنخفاض مستمر في عدد المسيحيين في قطاع غزّة

الاثنين, 29 فبراير 2016

غزّة (وكالة فيدس) يستمرّ عدد الجماعة المسيحية الصغيرة في قطاع غزّة في التراجع. ففي الأشهر الأخيرة، غادر حوالي 30 شابا مسقط رأسهم طمعاً في الهجرة، في وقت نرى الكنائس تحتفل بجنازة كبار السن الذين أتمّوا حجّهم على الأرض. هذا ما يقوله الأب ماريو دي سيلفا خادم رعية العائلة المقدسة للاتين، من خلال تقرير أعدّه أندرس برغاميني وبثته وسائل الإعلام الرسمية لبطريركية اللاتين في القدس. ألمغادرون – يلحظ التقرير – دلائل حقيقية أنّ لا أحد يعتقد أنّ التغيير قادم، وسط حال من العزلة الدولية، نقص العمل، والتهديد من صراعات جديدة لم تهدأ يوماً.

مسيحيو غزة، والذي يتجاوز عددهم الألف شخص، يعيشون على الرجاء المسيحي. مع كاهنهم، عضو معهد الكلمة المتجسّد، يقوم الشباب والراهبات بشكل دوري بتوزيع المساعدات الغذائية على الأسر الأكثر عوزاً. وتخبر الأخت ميلاغرو، وبعد يوم من توزيع المساعدات تقول :"نسمع وجع الناس، فلا فرص عمل في القطاع، وعدد الأطفال كبير. وفي كثير من الأحيان هناك العديد من المرضى الذين هم بأمس الحاجة إلى رعاية، والمنازل متداعية والسقوف مموجّة، الكهرباء مقطوعة، والبرد يخترق العظام".

وتقوم الرعية اللاتينية بإنشاء 12 مشروعاً لمساعدة السكان. وفي ردهة متعددة الخدمات، والتي تم إطلاقها قبل الميلاد، يجتمع الناس للصلاة، التعليم الديني، والمباريات. وأمل كاهن الرعية أن يشارك 5 شبّان في لقاء البابا ليوم العالمي للشبيبة في كراكوف في يوليو المقبل. كما يأمل أن تسمح السلطات الإسرائيلية دخول الحجاج الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و35 إلى أورشليم للمشاركة في أسبوع الآلام، غالباً ما يتم استبعادهم من المشاركة في الإحتفالات.
(وكالة فيدس 29/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network