أفريقيا / نيجيريا - نصائح الأساقفة إلى السلطات: مكافحة بوكو حرام والفساد، وضرورة التنمية الإقتصادية

الجمعة, 26 فبراير 2016 اساقفة  

أبوجا (وكالة فيدس) لوضع حد لعنف بوكو حرام، محاربة الفساد وتطوير الإقتصاد لتحسين الظروف المعيشية. هذه هي النصائح الرئيسية التي وجهها إلى الحكومة مجلس الأساقفة في نيجيريا في نهاية جمعيته العامة الأولى لعام 2016.

وفي بيان أرسل إلى فيدس، أشاد الأساقفة بشجاعة القوات المسلحة الوطنية في التصدي للتهديد الذي تشكّله بوكو حرام، وعلى الرغم من فقدان بوكو حرام أجزاء كبيرة في شمال شرق نيجيريا، ما زالت تقوم بهجمات ضد "أهداف عزّل مثل مخيمات النازحين، الأسواق والمنتزهات". "نحن نشجّع الجهات الحكومية والأمنية على بذل كل ما في وسعها لهزيمة المتمردين ومنع مزيد من الخسائر في الأرواح" أضاف البيان. "نصلّي من أجل رحمة الله على أرواح جميع الذين لقوا حتفهم في هذه الحرب"، حاثين على اعتماد "استراتيجيات بديلة نحو إنهاء الإرهاب"، والتعويض على ضحايا بوكو حرام.
وفيما يتعلّق بمكافحة الفساد، أشار الأساقفة إلى كلمات البابا فرنسيس "خطيئة جسيمة من يصرخ إلى السماء طلباً في الانتقام، لأنه يهدد ركائز الحياة الفردية والجماعية. هي خطيئة القلب المتحجّر الذي يستبدل الله بوهم أنّ المال هو شكل من اشكال السلطة.

وإلى جانب مكافحة الفساد، هناك حاجة لمكافحة الفقر وعدم المساواة الإجتماعية، "تنويع الإقتصاد (الاعتماد يرتكز فقط على النفط)، وزيادة الإستثمار في البنية التحتية الإقتصادية التي تعزز الصناعات الصغيرة والمتوسطة".
(وكالة فيدس 26/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network