آسيا / العراق - مبادرة جديدة من قبل نوّاب الأقليات ضد قانون أسلمة القاصرين بالإكراه

الخميس, 25 فبراير 2016 تمييز  

بغداد (وكالة فيدس) في الأيام الأخيرة، دعا النواب المسيحيين في البرلمان العراقي إلى زيادة تمثيل الأقليات في حكومة التكنوقراط برئاسة حيدر العبادي، للوقوف على الأقل ضد تهميش المسيحيين والأقليات الأخرى في الآونة الأخيرة. هذا ما أكدته مصادر عراقية لوكالة فيدس، مشيرة في الوقت عينه أنّ في الحادي والعشرين من هذا الشهر، قدّم البرلمانيون المسيحيون لرئيس مجلس النواب السني، سليم الجبوري، طلباً رسمياً لتعديل المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية التي تفرض أسلمة القاصرين بالإكراه في حال اعتناق أهلهم الدين الإسلامي.

من خلال هذه المبادرة، يعتزم البرلمانيون الذين يمثّلون الأقليات الإلحاح على تعديل هذه المادة التي صدّقتها الغالبية البرلمانية في منتصف تشرين الثاني المنصرم، 140 من أصل 206 صوتوا وقتها، وعلى الرغم من طعن النواب، لم يدخل أي تعديل على القانون المطعون به. (وكالة فيدس 25/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network