آسيا / مصر - وكالة فيدس - شيخ الأزهر: ماذا سيقول رؤساء الكنائس في أميريكا الذين يقبلون بزواج المثليين ليسوع؟

الأربعاء, 24 فبراير 2016 إسلام  

جاكارتا (وكالة فيدس) ألغرب ينشر المثلية، و"للأسف بعض رؤساء الكنائس في الولايات المتحدة الأميريكية يقبلون زواج المثليين، وأتساءل ماذا بقي من تعاليم الكتاب المقدس في تلك الكنائس، وماذا سيقولون ليسوع، السلام عليه؟". بهذه الكلمات، أعرب شيخ الأزهر عن رأيه ببعض الجماعات "المسيحية" الأميريكية – ككنيسة البريسبيتاريان – التي غيّرت مؤخراً قوانينها الداخلية للاعتراف بزواج الأشخاص من نفس الجنس.

تصريح أحمد الطيّب وفقاً لمصادر وكالة فيدس، جاءت رداً على جواب في ندوة نظمتها الجامعة الإسلامية في سياريف هداية الله جنوب تانجيرانغ – أندونيسيا. واضاف الطيّب، أنّ الجماعات المثلية تشارك في الحملات الإنتخابية ومسألة الشذوذ الجنسي تستخدم لتحقيق الإجماع السياسي.
ويزور الإمام أندونيسيا للمرة الاولى حيث يلتقي رئيس البلاد جوكو جوكو ويدودو، لحضور اجتماع دولي ينظمه مجلس الحكماء المسلمين، والذي مركزه دبي، بقصد تعزيز مزيد من التسامح بين الاتجاهات المختلفة في الإسلام.

وفي التصريحات، التي نشرتها الصحافة الأندونيسية، أكّد الشيخ الطيّب أنّ في هذه اللحظة التاريخية، التحدي الأكبر للعالم الإسلامي هو حقيقة أنّ "الخلافات بين المذاهب لا تحتمل، وأصبحت ذريعة للعنف". مضيفاً "ليس هناك أي ضرر في اتباع مدرسة أو عقيدة معيّنة، لكن لا يستطيع انّ يدّعي أحد تمثيله الحصري للإسلام الحقيقي والأصيل".
وأنهى الإمام أنّ الحرب التي دمّرت سوريا ، العراق واليمن "كان سببها الإنقسام بين السنة والشيعة".
(وكالة فيدس 24/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network