آسيا / الأراضي المقدسة - تقرير جديد للجنة العدل والسلام لجمعية أساقفة الأراضي المقدسة عن الوضع الحالي

الخميس, 18 فبراير 2016 مناطق الأزمات  

أورشليم (الأراضي المقدّسة) أصبح وضع الفلسطينيين في الأراضي المقدسة "لا إنسانياً" بسبب عمليات الإستيطان التي تحتل يوماً فيوم أراضي الفلسطينيين، ومن خلال الوضع المعيشي المتردي لمليون ونصف مليون شخص يعيشون تحت الحصار في غزة، ومن خلال الهدم المنهجي للمنازل والإهانات التي يتعرضون لها على أيدي الجنود الإسرائيليين عند نفاط التفتيش. هذا هو الوضع المأساوي الذي عرضه التقرير الأخير للجنة العدل والسلام لجمعية أساقفة الأراضي المقدسة استناداً إلى بيانات بحثها في الإجتماع الدوري الأخير الذي عقد في وقت سابق هذا الشهر.

التقرير المرسل إلى فيدس، روى بالتفصيل الوضع الجامد ومن دون حياة وبريق أمل الذي يعيشه الإسرائيليون من جهة الذين هم بحاجة إلى أمن وطمأنينة، والفلسطينيون من جهة أخرى الذين ينتظرون نهاية الإحتلال وإقامة دولة مستقلة. كما ينتقد التقرير، عملية التهويد التدريجية للمدينة المقدسة، والطرد البطيء لسكانها الفلسطينيين، التي طالت من دون تمييز جميع الفلسطينيين بسبب اتهامات الإرهاب.

وتتضمن الوثيقة نداء إلى المسؤولين الإسرائيليين ليفتحوا قلوبهم ونظرهم، وأن يتذكروا أن هناك مساحة كافية في البلاد لنا جميعاً. كما طولب المسؤولون الفلسطينيون الخروج من منطق الأنانية الفساد.
(وكالة فيدس 18/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network