أميريكا / فنزويلا - دعوة للإهتداء أطلقها رئيس أساقفة كاراكاس

الأربعاء, 17 فبراير 2016 حقوق الانسان   عنف   اساقفة   تبشير  

كاراكاس (وكالة فيدس) حثّ الكاردينال خورخي أوروزا سافينو، رئيس أساقفة كاراكاس "باسم الله"، "الكفاح عن حياة كل البشر، تعزيز الخير المشترك ووضع جانباً جميع المصالح الشخصية والحزبية، والعمل من أجل الترويج لحياة أفضل، وخاصة الفقراء".

هذا ما ورد في رسالة الكاردينال التي تحمل عنوان "رحمة واهتداء" التي نشرت بمناسبة الصوم في الرابع عشر من فبراير والتي قرئت في جميع الرعايا متوجهاً إلى المؤمنين وجميع المدنيين.
في النص المرسل إلى فيدس، يسأل الكاردينال السلطات في ممارسة "الحكمة، القوة والشجاعة" في"تطبيق القوانين" ووضع حد نهائي "للمجرمين دون جريمة". مشيراً في هذا إلى أنّ في فنزويلا العديد من أعمال التخريب والجريمة لا يطال المجرم فيها لأن السلطات تفشل في إلقاء القبض على المجرمين. في الوقت عينه، يشجّع الأسقف في رسالته المسؤولين الأمنيين إلى "عدم التخلّي عن مكافحة الجريمة، مع الإحترام الدائم للحقوق الأساسية وعدم إساءة استعمال السلطة والسلاح التي أوكلت الدولة إليهم اسعمالها".

وفي رسالة الصوم هذه، سلّط الأسقف الضوء على حقيقة أنّ الفنزويليين "يعانون جراء ضعف المحاكم وعدم قدرة السلطات على حل الذعر المتفشّي جراء الإكتظاظ في السجون". ودعا بشكل طارىء إلى اهتداء الناس بسبب البرودة واللامبالاة الدينية والنسيان والحرمان من الله في جو من التقدم العلماني، داعياً إلى رفض الرذائل والعيوب مثل العنف والكراهية، الفساد، التبذير والكسل. إهتداء الناس يعني تغيير حياتهم، التوبة، التحوّل والتجدّد الأخلاقي، ختم سافينو.
(وكالة فيدس 17/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network