آسيا / ألعراق - حظر الإحتفال بعيد الحب فرضته داعش على سكّان الموصل

الاثنين, 15 فبراير 2016 اقطاعي  

العراق

2016-09-27
البرلمان العراقي يرفض كل تعديل لوضع محافظة نينوى

2016-09-23
شجب رئيس أساقفة موريليا، نيافة الكاردينال ألبرتو سواريس إندا، خطف كاهن من جماعة جانامواتو في بلدة بوروانديرو وسط ولاية ميتشوواكان. ومن خلال فيديو نشرته الأبرشية أمس وأرسلته إلى وكالة فيدس، أسف الكاردينال لاختطاف الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييّان مذكراً بعملية اختطاف الكاهنين الآخرين التي حصلت مؤخراً في بابانتلا. قال الكاردينال: "الآن، نختبر مباشرة القلق الذي أثاره اختفاء واختطاف أحد كهنتنا، الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييان. ونسأل الله أن يحمي سلامته وحياته، فيعود إلينا قريباً إلى ممارسة خدمته". من ثم، أشار إلى أن الكاهن اختُطف في 19 سبتمبر، في اليوم عينه الذي عُثر فيه على جثتي الكاهنين الآخرين في ولاية فيراكروز، وأن عدة أغراض سُرقت من بيته. بدوره، ضم مجلس أساقفة المكسيك صوته إلى صوت الكاردينال سواريس إندا لشجب الاختفاء وطلب الصلوات من الجماعة الكاثوليكية. (وكالة فيدس 23/09/2016)

2016-09-16
اقتراح في الكونغرس الأميركي هادف إلى دعم حق سهل نينوى في تقرير مصيره

2016-09-15
مشاركة جماعية للنازحين المسيحيين الموجودين في عنكاوا في احتفالات عيد ارتفاع الصليب المقدس

2016-09-14
نداء بطريرك بابل للكلدان في سبيل إصلاح سهل نينوى

2016-09-13
حضور الأساقفة الكلدان في جورجيا لاستقبال البابا فرنسيس هناك

ألموصل (وكالة فيدس) وضعت ملصقات ولافتات في الأيام الأخيرة من قبل ما يسمّى "تنظيم الدولة الإسلامية" في أكثر التقاطعات ازدحاماً في الموصل، لتذكير الناس حظر احتفالات عيد القديس فالنتين، أسقف تيرني، ألشهيد، ألمعروف في جميع أنحاء العالم بشفيع العشاق وراعيهم. عودعت الملصقاة التي نشرها موقع عكاوا، أبناء المدينة لعدم التشبّه بالعالم الغربي واحتفالات عيد الحب الخاصة بالنصارى والكفرة.

ووفقاً لمصادر فيديس المحلية، قامت عناصر داعش في الأيام الأخيرة بالكشف على المحال التجارية لمعرفة إذا ما كان التجار يبيعون أي من السلع الحمراء النموذجية بعيد الحب التي كان من المعتاد تبادلها في عيد العشاق قبل دخول ما يسمى "الدولة الإسلامية".

عيد القديس فالنتين، الذي يحتفل به في الرابع عشر من فبراير انتشر في العقود الاخيرة تحت اسم "عيد الحب" بين الشباب العربي، بغض النظر عن انتمائهم الديني. ويبدو أنّه يمثّل نوعاً من الهوس لدى الجماعات الجهادية، فخلال السنوات الأخيرة، صاحت مكبرات المجاسد التي يديرها المتطرفون، داعين جميع التجار عدم عرض المواد التقليدية الحمراء الموجودة في مستودعاتهم.
(وكالة فيدس 15/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network