آسيا / ألعراق - حظر الإحتفال بعيد الحب فرضته داعش على سكّان الموصل

الاثنين, 15 فبراير 2016 اقطاعي  

ألموصل (وكالة فيدس) وضعت ملصقات ولافتات في الأيام الأخيرة من قبل ما يسمّى "تنظيم الدولة الإسلامية" في أكثر التقاطعات ازدحاماً في الموصل، لتذكير الناس حظر احتفالات عيد القديس فالنتين، أسقف تيرني، ألشهيد، ألمعروف في جميع أنحاء العالم بشفيع العشاق وراعيهم. عودعت الملصقاة التي نشرها موقع عكاوا، أبناء المدينة لعدم التشبّه بالعالم الغربي واحتفالات عيد الحب الخاصة بالنصارى والكفرة.

ووفقاً لمصادر فيديس المحلية، قامت عناصر داعش في الأيام الأخيرة بالكشف على المحال التجارية لمعرفة إذا ما كان التجار يبيعون أي من السلع الحمراء النموذجية بعيد الحب التي كان من المعتاد تبادلها في عيد العشاق قبل دخول ما يسمى "الدولة الإسلامية".

عيد القديس فالنتين، الذي يحتفل به في الرابع عشر من فبراير انتشر في العقود الاخيرة تحت اسم "عيد الحب" بين الشباب العربي، بغض النظر عن انتمائهم الديني. ويبدو أنّه يمثّل نوعاً من الهوس لدى الجماعات الجهادية، فخلال السنوات الأخيرة، صاحت مكبرات المجاسد التي يديرها المتطرفون، داعين جميع التجار عدم عرض المواد التقليدية الحمراء الموجودة في مستودعاتهم.
(وكالة فيدس 15/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network