أمريكا / ألمكسيك - مركزان جديدان للمهاجرين بمناسبة زيارة البابا للبلاد خلال سنة الرحمة

الاثنين, 15 فبراير 2016 كنائس محلية   حقوق الانسان  

radiovaticana.va

سان كريستوبال دي لاس كاساس (وكالة فيدس) "بمناسبة زيارة البابا إلى سان كريستوبال دي لاس كاساس، في سنة الرحمة، سنقوم ببناء مركزين للمهاجرين، بحيث لا يتوقّف مرور أولئك الآتين من أجزاء مختلفة من الجنوب، وخاصة هندوراس، سلفادور وغواتيمالا ساعين للوصول إلى الولايات المتحدة فنحول دون المخاطرة في حياتهم". هذا ما اعلن عنه فيليب أريزمندي اسكيفيل، أسقف سان كريستوبال دي لاس كاساس، يوم الخامس عشر من فبراير، في احتفال البابا بالقداس الإلهي مع السكان الأصليين في تشياباس.

في نصّ البيان المرسل إلى فيدس، أشار الأسقف أنّ المهاجرين "يتعرّضون للإبتزاز والسرقة، الإغتصاب والخداع، الإختطاف وجميع أنواع سوء المعاملة". وأمام هذا الوضع، "لا يمكن أن نبقى غير مبالين ووزارة الهجرة قامت بتعزيز خدماتها". في أبرشيتنا، لدينا ثلاث مراكز لإيواء المهاجرين: في بالانك، كاميتان وسان كريتوبال. "ومع ذلك، فإننا بحاجة إلى بناء على وجه السرعة اثنين آخرين في فرانتيرا كومالابا وسالتو دي أغوا، لأنه في هذه الأماكن يمرّ المئات منهم، ونريد أن نقدّم لهم مكاناً للراحة، المأكل والمشرب، الإستحمام وغسل ملابسهم، والنوم قبل مواصلة رحلتهم. في حالات أخرى، نحن نقدّم المساعدة القانونية والدعم الإقتصادي".

في الأبرشية، قمنا بجمع تبرعات لبناء المركزين الجديدين وسيقدّم المبلغ إلى البابا خلال القداس الإحتفالي في كريستوبال. وأضاف، "ألبابا لن يحمل هذه التقدمة إلى روما، حيث نقدمها للفقراء المهاجرين. وقد وجد البابا مبادرة عظيمة في سنة الرحمة هذه، لأن ما يريد تعزيزه هو أن نكون رحماء، خاصة تجاه أولئك الذين يعانون، كالمهاجرين".
(وكالة فيدس 15/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network