آسيا / كوريا الجنوبية - ألتعرّف على واقع العمّال المهاجرين واحتياجاتهم.

السبت, 13 فبراير 2016 حقوق الانسان   معاهد إرسالية  

Jesuit Asia Pacific Conference

كيمبو (وكالة فيدس) وضعت مقاطعة كوريا في جميعة اليسوعيين برنامجاً لمساعدة الأولاد اليسوعيين على فهم الواقع الحقيقي للمهاجرين في مجتمع صناعي ككوريا والقضايا الأكثر إلحاحاً التي يواجهونها.
ويدير البرنامج مركز "يوستاري" للمهاجرين، التابع لليسوعيين في "كيمبو"، مدينة صغيرة في مقاطعة "جيونج جي".

وحسب المعلومات المرسلة إلى فيدس، من قبل راعي اليسوعيين، تشكّل الهجرة واحدة من الأولويات لمؤتمر اليسوعيين في آسيا والمحيط الهادىء، ويرغب البرنامج هذا العام حول الهجرة في كوريا، تشجيع التفكير في كيفية التفاعل مع المهاجرين، غالباً الذين يتمّ تهميشهم في البلدان التي يبحثون فيها عن وظيفة وهم ضحية التمييز الاقتصادي والاجتماعي.

ووفقاً للمنظمة الدولية للهجرة، آسيا هي المصدر الأساسي للعمال المهاجرين الذين يعملون بشكل مؤقت في جميع أنحاء العالم. إضافة إلى ذلك، التدفّق الداخلي في مجال العمال المهاجرين مهم جداً.
على أرض مؤتمر اليسوعيين في آسيا والمحيط الهادىء، تقع بعض الدول الكبرى المصدّرة للهجرة في العالم، كالصين، الفيليبين، فييتنام وأندونيسيا، وايضاً أكبر البلدان التي يتوجّه إلها المهاجرون كهونغ كونغ، سينغابور، استراليا ونيوزيلندا.

(وكالة فيدس 13/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network