أوقيانوسيا / أستراليا - ألمعنى الحقيقي لعيد الحب: بعثة كاثوليكية تحثّ الأستراليين على الحب والعطاء

الجمعة, 12 فبراير 2016 تضامن  

Jay Kleeman

سيدني (وكالة فيدس) في وقت يستعد الأستراليون لشراء الشوكولا والزهور، في بيان أرسل لوكالة فيدس، أرادت ألبعثة كاثوليكية أن يتذكّر الأستراليون المعنى الحقيقي لهذا اليوم الذي هو أبعد من الصناديق في شكل قلوب.
"ألقديس فالنتين كان كاهناً شجاعاً للغاية قطع رأسه للدفاع عن مؤسسة الزواج المقدسة" قال الأب براين لوقاس المدير الوطني للبعثة الكاثوليكية.
علينا العودة بالزمن عندما حظر الامبراطور الروماني كلوديوس الثاني الزواج على جنوده. وكان القرن الثالث ميلادي فترة مضطربة للامبراطورية الرومانية، وجعل الحظر التام للزواج الشباب الذين شعروا بالإحباط وبدأوا يبحثون عن وسيلة للتعبير عن حبهم. ألقديس فالنتين تابع لوقاس، كلّل بالخفاء مجموعة من الناس حسب الإيمان المسيحي. وتروي القصة أنه تعرّض للضرب، عذّّب وقطع رأسه لموقفه الشجاع. إضافة إلى ذلك، وفقاً لنظرية شعبية، أحد منفذي الإعدام بحقه، واسمه أستيريوس، كان لديه ابنة عمياء. صلّى قالنتين معها وشفاها، فاعتنق استيريوس المسيحية فيما بعد.
الكلمات الاخيرة التي قالها القديس قبل استشهاده وجدت في مذكرة كتبتها إبنة أستيريوس
كلمة تصدرت رسئل الملايين حول العالم حتى يومنا: from your Valentine'
في عيد الحب، تريد البعثة الكاثوليكية حث جميع الاستراليين أن يكونوا على بيّنة من الشجاعة ونكران الذات على شاكلة القديس فالنتين، والتزامه المعنى الحقيقي للحب.
(وكالة فيدس 12/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network