أمريكا - ألولايات المتحدة الأمريكية - "حياة المهاجر مهمة": لافتة عملاقة لقداسة البابا على الحدود

الاثنين, 8 فبراير 2016 لاجئون   حقوق الانسان   سياسة  

Twitter

آل باسو (وكالة فيدس). قامت مجموعة من أعضاء "شبكة الحدود لحوق الإنسان" الذين يساعدون المهاجرين غير الشرعيين في تعليق رسالة موجّهة إلى قداسة البابا الذي في الأيام المقبلة سيكون في سويداد خواريز، تشيواوا، ألمكسيك، حول أهمية إصلاح الهجرة.

وفقاً للمذكرة المرسلة إلى فيدس، كتبوا بحروف ضخمة عبارة "حياة المهاجر هي التي تهم"، ويمكن قراءتها من كلا جانبي الحدود. "أعتقد أنّ الأب الأقدس يقوم بتطبيق منهجي جريء ضاغطاً على السياسيين إصلاح سياسة الهجرة. وقال فرناندو غارسيا ألمدير التنفيذي لهذه المجموعة في الرسالة المرسلة إلى فيدس:"حقيقة أنه قرر أن يأتي إلى الحدود ليست صدفة، رأس الكنيسة الكاثوليكية يعرف أنّه لدينا حدود، حيث يوجد اعتداء، عزلة للمهاجرين. ألرسالة التي يحملها إلينا ليست مجرّد رسالة أمل، لكن أيضاً تسليط الضوء على معاملة المهاجرين في هذا البلد".

شبكة الحدود لحوق الإنسان، التي مقرّها آل باسو في الولايات المتحدة الأميريكية، والتي تأسست عام 1998، هي واحدة من أهم المجموعات التي تدافع عن حقوق الإنسان وإصلاح قوانين الهجرة في المنطقة. تضم أكثر من 7 آلاف عضو في غرب تكساس والجزء الجنوبي من نويفو المكسيك.

من المقرّر أن يحتفل البابا بالقداس الإلهي في الرابعة بعد ظهر السابع عشر من شباط في آل بينتو حيث أعدّ حقل كبير لهذه المناسبة على الجانب المكسيكي على بعد أمتار من الحدود الأميريكية حيث من المتوقّع حضور أكثر من 250 ألف شخص.

أللافتة، ضخمة جداً بحيث يمكن مشاهدتها على بعد مئات الأمتار من الحدود.
(وكالة فيدس 8/2/2016) (Agenzia Fides, 08/02/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network
لاجئون


حقوق الانسان


سياسة