أميريكيا / باناما: زيارة كنسية مهمة لسجناء سياسيين

الاثنين, 1 فبراير 2016 اساقفة   تبشير   سياسة  

باناما (وكالة فيدس) زار رئيس أساقفة باناما، خوسيه دومينغو أولوا، مقر الشرطة الوطنية في أنكون حيث السجناء السياسيين المحتجزين في ظل الإدارة الحالية للرئيس خوان كارلوس فرايلا. وجاءت الزيارة على خلفية الطلبات المتواصلة التي قدّمها أعضاء من حركة "أس أو أس باناما".

إجتماع الأسقف مع بعض السجناء لا سيما مع وزير الأمن السابق خوسيه راول مولينو لاقت صدى ايجابياً من قبل الرأي العام.

ووفقاً للمذكرة التي أرسلت الى وكالة فيدس، أعرب أقارب السياسيين أنّ هذه اللفتة من قبل الأساقفة هي رسالة واضحة للقول إنّ الكنيسة الكاثوليكية تعطي انتباهها لجميع الإنتهاكات التي ارتكبها الجسم القضائي ضد مسؤولين سابقين. (Agenzia Fides, 01/02/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network