آسيا/ لبنان - رئيس كاريتاس لبنان: الكنيسة لا تدعم مرشحاً ضد آخر، ولقاء عون جعجع إيجابي

الخميس, 21 يناير 2016 سياسة  

بيروت (وكالة فيدس) ألكنيسة المارونية "لا تدعم مرشحاً ضد آخر لرئاسة الجمهورية اللبنانية، بل تبارك أي حلّ جدي لتمكين البلاد الخروج من الشلل المؤسساتي وانتخاب رئيس في أسرع وقت. وفي هذا السياق، فإنّ الاتفاق بين رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس التيار الوطني الحر ميشال عون إيجابي جداً".
هكذا أوجز الأب بول كرم رئيس كاريتاس لبنان موقف الكنيسة المارونية تجاه المستجدات السياسية الأخيرة في البلاد بعد إعلان الدكتور سمير جعجع تأييده ترشيح العماد ميشال عون، العدو اللدود إلى رئاسة الجمهورية.

خطوة جعجع السياسية ثورة في نظام التحالفات والصراعات التي طالما ميّزت المشهد السياسي في لبنان، وأوصلت البلاد إلى شلل مؤسساتي منع انتخاب رئيس للجمهورية منذ أكثر من 18 شهر.
بالطبع، أضاف كرم، "تنظر الكنيسة إيجاباً إلى خطوة أنّ القادة المسيحيين اللذين كانا على طرفي نقيض توافقا على إعادة بناء الإطار السياسي وحل مشاكل البلاد. علينا أن نرى الآن إذا كانت ستسفر هذه المحاولة نتائج ملموسة أو تلقى معارضة تتغلّب عليها. لكن بشكل عام، فإنّ التقارب بين جعجع وعون أشاع جواً من التجدد في البلاد، آملين أن يساعد على إخراج البلاد من أزمة مؤسساتية خطيرة".
في هذا الوقت، يزور البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الفاتيكان لمتابعة تطورات الوضع اللبناني في بلد رئيسه ماروني حسب الدستور.(Agenzia Fides 21/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network