آسيا/ العراق - أساتذة المدارس تثور على المناهج التي وضعها داعش

الخميس, 7 يناير 2016 تعليم  

العراق

2016-09-23
شجب رئيس أساقفة موريليا، نيافة الكاردينال ألبرتو سواريس إندا، خطف كاهن من جماعة جانامواتو في بلدة بوروانديرو وسط ولاية ميتشوواكان. ومن خلال فيديو نشرته الأبرشية أمس وأرسلته إلى وكالة فيدس، أسف الكاردينال لاختطاف الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييّان مذكراً بعملية اختطاف الكاهنين الآخرين التي حصلت مؤخراً في بابانتلا. قال الكاردينال: "الآن، نختبر مباشرة القلق الذي أثاره اختفاء واختطاف أحد كهنتنا، الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييان. ونسأل الله أن يحمي سلامته وحياته، فيعود إلينا قريباً إلى ممارسة خدمته". من ثم، أشار إلى أن الكاهن اختُطف في 19 سبتمبر، في اليوم عينه الذي عُثر فيه على جثتي الكاهنين الآخرين في ولاية فيراكروز، وأن عدة أغراض سُرقت من بيته. بدوره، ضم مجلس أساقفة المكسيك صوته إلى صوت الكاردينال سواريس إندا لشجب الاختفاء وطلب الصلوات من الجماعة الكاثوليكية. (وكالة فيدس 23/09/2016)

2016-09-16
اقتراح في الكونغرس الأميركي هادف إلى دعم حق سهل نينوى في تقرير مصيره

2016-09-15
مشاركة جماعية للنازحين المسيحيين الموجودين في عنكاوا في احتفالات عيد ارتفاع الصليب المقدس

2016-09-14
نداء بطريرك بابل للكلدان في سبيل إصلاح سهل نينوى

2016-09-13
حضور الأساقفة الكلدان في جورجيا لاستقبال البابا فرنسيس هناك

2016-09-12
ردود الفعل الأولى على المبادرات الأميركية الهادفة إلى إنشاء منطقة محمية مخصصة للأقليات الدينية في سهل نينوى

ألموصل (وكالة فيديس). أكثر من ثلاثين مدرّس يعملون في نينوى شمال العراق الواقعة حالياً تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، تم إيقافهم والقبض عليهم في الساعات الأخيرة لرفضهم اتباع البرامج التعليمية الجديدة المفروضة من قبل داعش على مدارس المنطقة.

خبر الإعتقالات نقله موقع "آرا" الكردي. وسيتم محاكمة هؤلاء المدرسين بحسب محكمة الشريعة الإسلامية في الموصل. وسيتم استبدال الأساتذة باساتذة آخرين.
بعد الإستيلاء على الموصل وقيام الدولة الإسلامية، عمدت داعش إلى تغيير مناهج المدارس التعليمية لتفعيل العقيدة الجهادية داخل المدارس. الفلسفة، الرياضيات، العلوم تم منعها في المدارس الخاضعة لسيطرتهم، وتم استبدالها بدروس الشريعة والجهاد.

وأشارت وكالة فيديس في الثالث عشر من أيلول عام 2014، أنّ داعش استبدلت أسماء المدارس السريانية ومنعت تعليم هذه اللغة والثقافة والتربية المسيحية في تلك المدارس.
ما زالت ثورة الأساتذة مؤشراً على عدم تحمّل السكان نظام الخلافة الذي فرض عليهم.( Fides 7/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network