آسيا/ العراق - أساتذة المدارس تثور على المناهج التي وضعها داعش

الخميس, 7 يناير 2016 تعليم  

ألموصل (وكالة فيديس). أكثر من ثلاثين مدرّس يعملون في نينوى شمال العراق الواقعة حالياً تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، تم إيقافهم والقبض عليهم في الساعات الأخيرة لرفضهم اتباع البرامج التعليمية الجديدة المفروضة من قبل داعش على مدارس المنطقة.

خبر الإعتقالات نقله موقع "آرا" الكردي. وسيتم محاكمة هؤلاء المدرسين بحسب محكمة الشريعة الإسلامية في الموصل. وسيتم استبدال الأساتذة باساتذة آخرين.
بعد الإستيلاء على الموصل وقيام الدولة الإسلامية، عمدت داعش إلى تغيير مناهج المدارس التعليمية لتفعيل العقيدة الجهادية داخل المدارس. الفلسفة، الرياضيات، العلوم تم منعها في المدارس الخاضعة لسيطرتهم، وتم استبدالها بدروس الشريعة والجهاد.

وأشارت وكالة فيديس في الثالث عشر من أيلول عام 2014، أنّ داعش استبدلت أسماء المدارس السريانية ومنعت تعليم هذه اللغة والثقافة والتربية المسيحية في تلك المدارس.
ما زالت ثورة الأساتذة مؤشراً على عدم تحمّل السكان نظام الخلافة الذي فرض عليهم.( Fides 7/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network