آسيا- لبنان - 550 ألف طفل سوري في لبنان، فهل من يبادلهم الحب؟

الثلاثاء, 5 يناير 2016 لاجئون  

Jesuit Refugee Service

جبيل (وكالة فيديس). حوالي 2.8 مليون طفل سوري خارج المدرسة نتيجة الحرب، 550 ألفاً منهم في لبنان. مركز ألهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين في جبيل - لبنان يساعد حوالي خمسائة طفل، من خلال توفير الدعم النفسي من في صفوف خاصة بتربية السلام. تجربة تسمح لك أن ترى تربية الطوارىء التي يجب معالجتها سريعاً، فلا تهدد الأجيال الصاعدة للشباب السوري.

تقرير أنشطة المركز في جبيل يشير أنّ جميع الأطفال تأثّروا عاطفياً من جراء الحرب. بعضهم عانى العنف في المنزل، أو يعيشون في منازل غير مناسبة ومكتظة.

بالنسبة إلى جميع الأطفال، التجربة المؤلمة لها عواقب سلبية على سلوكهم، منها عدم القدرة على البقاء في الصف، مسألة يجب معالجتها بصبر حسب ما يؤكد ماجد مرديني أحد المدرسين السوريين في المركز مضيفاً إنّ هؤلاء الأطفال بحاجة إلى أكثر من تعليم تقليدي. جميع الأساتذة يلبعون دوراً مزدوجاً كاختصاصيين اجتماعيين. كثير من الأطفال لا يعرفون كيف يتصرفون في المدرسة، يقول مارديني، كيف يتصرفون مع الآخرين، والأهم من هذا، كيف يحبون بعضهم البعض.

هذا النوع من العمل اليومي والصبر يسمحان بالحصول على نتائج مرضية، وتسجيل تحسّن فعلي في السلوك، والقدرة على التعلّم. كثيرون يرون في المدرسة المكان الوحيد الذي يعيشون الفرح فيه، ولا يريدون التوقّف عن الذهاب إلى المدرسة خلال الأعياد، فبالنسبة إلى البعض، الغياب عن المدرسة هو وقت حزن وتجاهل. وتبقى التربية السبيل الوحيد لبناء مستقبل هؤلاء الأطفال.(GV) ( Fides 5/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network
لاجئون