آسيا/ لبنان - المدير الوطني للبعثات البابوية في لبنان الأب روفائيل زغيب: عواقب كارثية لإعدام النمر على لبنان والشرق الأوسط.

الاثنين, 4 يناير 2016 مناطق الأزمات  

Wikipedia


بيروت - وكالة فيدس . رأى المدير الوطني للبعثات البابوية في لبنان الأب روفائيل زغيب في تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية، "أنّ الحكم بالإعدام على الشيخ الشيعي نمر النمر من قبل المملكة العربية السعودية في الثاني من الشهر الجاري، ستكون له عواقب كارثية على لبنان والشرق الأوسط، وأنّ الآثار المباشرة لهذا الحكم تتجلى بتدهور الأزمة المؤسساتية في لبنان، بل أنّ آثارها الكارثية أصبحت تشهدها بالفعل جميع سيناريوهات الصراع التي يعج بها الشرق الأوسط، من سورية والعراق إلى اليمن، حسب وصفه.

وأشار الأب زغيب إلى أن "اللجوء المستمر إلى حق النقض بين الكتل السياسية في لبنان، والذي حال حتى الآن دون انتخاب رئيس للجمهورية، المنصب الشاغر منذ أيار2014، كان قائما منذ فترة ما قبل أعياد الميلاد، مع محاولة توسيع نطاق التوافق حول ترشيح سليمان فرنجية". وقد "كانت تلك المحاولة بدعم من المملكة العربية السعودية، لهذا السبب لم تحظ أبدا بدعم حزب الله الشيعي". الآن "وبعد ما حدث، فإن المبادرة التي قامت حول الوزير سليمان فرنجية تلفظ أنفاسها الأخيرة"، بينما وصف قادة حزب الله النظام السعودي بـ(القاتل)"، وفق ذكر.

ووفقا لزغيب، فإن "الإستفزاز المستهدف القوي جداً من قبل الرياض، قد يكون له أثر عرقلة مشاريع السلام الهشة التي كانت تسعى إلى حل الصراعات الجارية في المنطقة"، فـ"بعد تلك الضربة، بدأ يلوح انهيار آفاق السلام، ومن المحتمل أن تستعر بقوة أكبر نيران الصراعات في اليمن وسورية والعراق"، على حد تعبيره.
(GV) Fides 4(1/2015).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network