إفريقيا/الجزائر – زعيم سلفي: لنغلق جميع الكنائس في البلاد

الاثنين, 11 مايو 2015

الجزائر (وكالة فيدس) – ينبغي علينا أن نغلق جميع الكنائس المسيحية المنتشرة على الأراضي الجزائرية، ونحوّلها إلى مساجد، حيث أمكن ذلك. هذا هو الاقتراح الذي أطلقه الزعيم السلفي الجزائري عبد الفتاح زراوي، رئيس الجبهة الجزائرية السلفية الحرة، محاولاً تمريره كردة فعل شرعية على أحداث كره الإسلام المنتشرة برأيه في عدة بلدان أوروبية، ابتداءً من فرنسا.

هذه المعلومات نقلتها مصادر جزائرية استشارتها وكالة فيدس. وفي الحملة الموجهة ضد الكنائس والتي أعيد نشرها على الشبكات الاجتماعية والمدونات المرتبطة بالمجموعات السلفية، تمت الإشارة إلى بازيليكات الجزائر (مثل سيدة إفريقيا في العاصمة وبازيليك القديس أغسطينوس في عنّابة) كبقايا الحقبة الاستعمارية التي يجب أن تتحرر منها البلاد. (وكالة فيدس 11/05/2015)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network